فاينانشال تايمز: على الغرب التريث قبل الاقتراب أكثر من السيسي

مصدر الصورة AP
Image caption سجن العديد من النشطاء في مصر بعد إدانتهم بالتظاهر دون الحصول على ترخيص من السلطات.

"انفتاح" الغرب على الرئيس المصري عبد الفتاح المصري رغم "قمع المعارضة" ودَفْعة جديدة لتحقيقات المحكمة الجنائية الدولية بشأن حرب غزة وأول ماكينة للقهوة العربية سريعة التحضير من أبرز الموضوعات ذات الصلة بمنطقة الشرق الأوسط في الصحف البريطانية.

وخصصت فاينانشال تايمز أحد مقاليها الافتتاحيين لرصد وتحليل "انفتاح" الغرب على السيسي بعد مرور نحو عامين على توليه فعليا زمام الأمور في مصر عبر ما وصفته الصحيفة بـ"انقلاب عسكري".

ولفتت الصحيفة إلى أن نشطاء مطالبين بالديمقراطية انتقدوا السيسي بسبب نهجه "السلطوي" و"انتهاكه لحقوق الإنسان".

ومع ذلك، يحظى السيسي بترحيب في عواصم غربية، إذ استقبلته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين الشهر الماضي ومن المتوقع أن يقابل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن العام الحالي، بحسب المقال.

وحثت الصحيفة الزعماء الغربيين على التفكير بجد قبل الاقتراب أكثر من السيسي الذي ملأ سجون مصر بـ"معدلات غير مسبوقة" من السجناء و"يحاول بلا رحمة التخلص من خصومه ولاسيما جماعة الإخوان المسلمين."

وقالت إن الغرب يجب أن ينتبه إلى أن الإجراءات الصارمة التي يتخذها السيسي تجبر خصومه السياسيين على انتهاج العنف.

وأشارت إلى أن الذين يقفون في صف السيسي يقولون إنه لم يصبح زعيم مصر الأهم بقوة السلاح وحدها، فالرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين أساءوا التصرف خلال فترتهم الوجيزة في الحكم، ولذا فإن قلة من المصريين يرغبون في عودتهم.

لكن تحت حكم السيسي، لم يعد في مصر سوى مقدار قليل من الحريات، وفقا لما ذكرته الصحيفة.

وقالت إن نظام الحكم الحالي في مصر يعتمد على حكم فرد واحد بصورة لم تشهدها مصر على مدار القرن الماضي، ولا حتى أيام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

"دَفْعة" لتحقيقات لاهاي

ونتحول إلى مقال تحليلي في الغارديان تعقيبا على تقرير الأمم المتحدة بشأن حرب صيف 2014 في قطاع غزة.

مصدر الصورة AFP
Image caption لحق قطاع غزة دمار بالغ جراء حرب الصيف الماضي.

وقال الكاتب، جوليان بورجر، إن التقرير الأممي من المرجح أن يعطي دفعة لتحقيق أولي بدأته المحكمة الجنائية الدولية في يناير/كانون الثاني الماضي للنظر في حرب غزة.

وأضاف أن ذلك يزيد من احتمالية أن يتبعه إجراء تحقيق كامل.

لكن بورجر نوه إلى أن التقرير تحدث عن ثقافة إفلات من العقاب تسيطر على المجموعات المسلحة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي، على السواء.

وقال إن ردود الفعل الفورية من كلا الجانبين توضح أن هذه الثقافة لا تزال عصية على التغيير.

وطالبت الغارديان في مقال افتتاحي بمحاسبة المسؤولين من أجل مَن عانوا خلال هذه الحرب.

وقالت إن كل طرف يزعم أنه متميز أخلاقيا عن الآخر، ولذا فإنهم إذا كانوا يؤمنون بذلك على الحقيقة، فعليهم جلب المتهمين بالجرائم الخطيرة أمام العدالة.

"تحدي النجاح السريع"

ونختم بتقرير في صحيفة التايمز عن سيدة الأعمال السعودية لطيفه الوعلان التي ابتكرت أول ماكينة للقهوة العربية سريعة التحضير.

مصدر الصورة AP
Image caption واجه مشروع "يتوق" للقهوة العربية سريعة التحضير عقبات ثقافية وتسويقية.

وقال معد التقرير جيمز هيرلي إن الوعلان تمكنت من تجاوز عقبات ثقافية وتسويقية عندما بدأت مشروعها "يتوق" عام 2011.

وتنتج شركة "يتوق" أصنافا من القهوة العربية سريعة التحضير، بالإضافة إلى ماكينة خاصة لإعداد هذه القهوة.

وبحسب التايمز، فإن ماكينات "يتوق" تباع حاليا في 120 منفذا داخل منطقة الشرق الأوسط.

وأشار التقرير إلى أن "يتوق" تسجل 40 في المئة من مبيعاتها من الصادرات، الذي يشمل توزيع منتجاتها في بريطانيا والولايات المتحدة.