إعلان "تحرير" عدن يحتل اهتمام صحف عربية

مصدر الصورة AP
Image caption تقارير تشير إلى أن مسلحين حوثيين مازالوا يقاتلون القوات الموالية لمنصور هادي في عدن.

أبرزت عدد من الصحف العربية تصريحات نائب الرئيس اليمني ورئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً خالد بحاح عن "تحرير" مدينة عدن بالكامل من سيطرة الحوثيين.

وأبرزت الصحف المؤيدة للحوثيين تصريحات لمصادر عسكرية تنفي سيطرة القوات الموالية "للرئيس اليمني" عبدربه منصور هادي على ميناء عدن الاستراتيجي جنوبي اليمن.

فقد نقلت "الثورة" اليمنية، التي يسيطر عليها الحوثيون، عن "مصدر عسكري مسؤول بوزارة الدفاع" نفيه لما أسماه "مزاعم إعلام العدوان السعودي حول إحراز عناصر القاعدة ومرتزقته أي تقدم في عدن."

وقال المصدر: "تجري المواجهات في خور مكسر وقرية العريش ومحيط المطار لتسقط مزاعم السيطرة الكاملة على محافظة عدن."

ونقلت الصحيفة عن المصدر وصفه للتقارير الإعلامية التي تحدثت عن تحرير عدن بأنها تعكس "الخطة الفاشلة التي لا زالت تمضي عبر وسائل الإعلام لديه لكن الواقع على الأرض مغاير بشكل كبير."

وقال المصدر إن هذه "الهالة الإعلامية التي يختلقها العدوان تأتي في إطار الحرب النفسية ومحاولة منه لتعزيز الروح المنهزمة لدى عناصره ومرتزقته."

وأشار المصدر إلى "إن الهدف من تلك المزاعم هو ليجعل من التقدم البسيط الذي حصل عليه... أنه حقق انتصاراً كبيراً".

وقالت صحيفة "تشرين" السورية إن "الطائرات السعودية تنتهك حرمة العيد وتكثف غاراتها على منازل المدنيين في اليمن."

احتفالات بالتحرير وعيد الفطر

مصدر الصورة Getty
Image caption القوات الموالية لهادي تقول إنها تسيطر تماما على مطار عدن.

أبرزت صحف عربية عديدة التطورات الأخيرة في عدن، حيث احتفت صحيفة "الرياض" السعودية بما وصفته "تحرير" عدن حيث قالت في عنوان على صفحتها الأولى: "عدن تحتفل بعيد الفطر ويوم التحرير."

وقالت صحيفة "العرب اليوم" الأردنية إن "أجواء البهجة والسرور والفرحة اجتاحت قلوب اليمنيين ليس بسبب عيد الفطر فقط، وإنما نتيجة الانتصارات التي حققتها المقاومة الشعبية في عدن أيضا."

وفي تقرير في صفحتها الأولى ، قالت صحيفة "الأهرام" المصرية إن "حكومة اليمن تعلن تحرير عدن بالكامل."

وقالت صحيفة "المستقبل" اللبنانية إن "وزراء الشرعية يعودون إلى عدن."

كما أشارت صحيفة "الأنوار" اللبنانية إلى أن "وزراء يمنيين يصلون إلى عدن بعد طرد الحوثيين."

وتحت عنوان "شمس الحرية ستشرق في اليمن"، عبر خالد بن حمد المالك في مقاله بصحيفة "الجزيرة" السعودية عن ثقته في قدرة القوات المسلحة السعودية على "حسم الموقف في كامل اليمن لصالح الشرعية، والثقة بتنامي المقاومة الشعبية التي يقودها ويشارك فيها أبناء اليمن المخلصون."

ورأت افتتاحية صحيفة "الراية" القطرية أن إعلان الحكومة اليمنية تحرير مدينة عدن "بداية النهاية للانقلاب الحوثي ويرسل رسالة واضحة للانقلابيين بأن معركة التحرير قد بدأت وأن أمام الحوثيين و(الرئيس اليمني السابق علي عبد الله) صالح خياراً واحداً وهو الاستسلام وتسليم السلاح للمقاومة، وإما المواجهة الحتمية."

كما وصفت الصحيفة هذه الخطوة بإنها "البداية لطريق طويل وشاق للجيش اليمني والمقاومة وللشعب اليمني وإنه سيكون مفتاح الخلاص للشعب اليمني من كابوس الحوثيين.".

وقالت صحيفة "البيان" الإماراتية إن "عدن تحتفل بالنصر واستسلام جماعي للحوثيين."

وأشارت إلى إن الرئيس اليمني أصدر قراراً جمهورياً بتسمية شارعين في عدن باسم الملك سلمان وأحد الضباط الإماراتيين الذين قتلوا خلال المشاركة ضمن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.