صحف عربية: تفاؤل حذر باستعادة قاعدة العند اليمنية

مصدر الصورة Reuters
Image caption ترى صحف عربية أن الحوثيين لم يستغلوا الهدنة تلو الهدنة للتهدئة

رحبت الصحف العربية الصادرة اليوم، خاصة الخليجية، باستعادة قاعدة العند الجوية في اليمن من الحوثيين والموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح، إلا أن بعض الأصوات حذرت من احتمالات انفصال الجنوب اليمني نتيجة للحرب الدائرة هناك.

واحتفت الصحف المصرية بالافتتاح المرتقب لمشروع قناة السويس الجديدة غداً، وركزت عناوينها الرئيسية في صفحاتها الأولى، على سعادة المصريين بالحدث وأن القناة الجديدة هدية من مصر إلى العالم.

"تحرير اليمن بأكمله"

وأشارت صحيفة الوطن السعودية في افتتاحيتها إلى أن عدم قدرة الحوثيين على الصمود ساعات معدودة أمس في قاعدة العند العسكرية يوضح مدى هشاشة القدرات العسكرية والقتالية لهم.

وقالت الافتتاحية إن الحوثيين "لم يستثمروا الهدنة تلو الأخرى للتهدئة وإعادة الحسابات إلى البحث عن مخرج للمأزق الذي ورطتهم إيران فيه"، مضيفة أن "الطريق مفتوح لتحرير اليمن بأسره".

ودعت افتتاحية صحيفة الراية القطرية الحكومة اليمنية إلى "تركيز جهودها على معركة التحرير التي انطلقت لتطهير اليمن من الحوثيين وقوات المخلوع صالح ومحاكمة قادتهم بتهم جرائم حرب"، قائلة "إن أي حوار سياسي يجب أن يبدأ بعد معركة التحرير ووفقا للاستراتيجية التي تضعها الحكومة الشرعية".

وتمنى طارق إدريس في جريدة السياسة الكويتية أن ينضم اليمن إلى دول مجلس التعاون الخليجي قائلاً: "هل ننتظر بعد كل هذه القرارات السياسية المتسارعة للقيادة الشرعية اليمنية لتأمين مدينة عدن الصامدة والمدن الأخرى المتاخمة لها بجميع محافظاتها المهمة إرضاء لكل أبناء اليمن الموحد، بأن تكون مطالبة القيادة الشرعية اليمنية بشكل رسمي انضمامه عضواً شرعياً ليكمل العقد الخليجي لمنظومة مجلس التعاون، ويصبح العضو السابع بالتعاون الخليجي، وبذلك تكون جزيرة العرب شمالاً وشرقاً وغرباً وجنوبا".

ودعا عبد الرحمن زبيب في مقاله بصحيفة الثورة اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، كافة الأطراف لتدعيم رؤية استراتيجية في اليمن بإيقاف الحرب ودعم تلك الرؤية "بأفعال وأنشطة على أرض الواقع تؤكد تلك الاستراتيجية".

وحذر علي ناجي الرعوي في صحيفة الرياض السعودية من مغبة انفصال الجنوب قائلاً: "أي انفصال في اليمن سيكون أسوأ من انفصال السودان وأبشع من فوضى الصومال، وأشد ضررا وخطورة على أمنها واستقرارها من تقسيم العراق".

"هدية مصر إلى العالم"

وكتب عصام الدسوقي، أستاذ التاريخ بجامعة حلوان، في الأهرام أن "قناة السويس الجديدة جسر لبناء الأمل وشاهد على قوة إرادة المصريين".

مصدر الصورة AP
Image caption صحف عربية تقول إن العرب بحاجة إلى شق مجرى جديد تصب فيه هموم الأمة

وعبر فهمي عنبة في افتتاحية جريدة الجمهورية الحكومية عن تفاؤله بالمستقبل لما يحمله المشروع من خير لمصر وللعرب على حدٍ سواء قائلاً: "إن قلوب الشعوب العربية من المحيط إلي الخليج تشاركنا السعادة، ويبدو أن القناة ستظل ملهمة للشعوب ودافعة لوحدتهم. يتحدث كل مسئول عربي من كل دولة من المحيط إلي الخليج بثقة في الأيام القادمة ويؤكد أن المستقبل يحمل الخير الكثير للأمة.. وأن لقاء القادة الذين سيحضرون افتتاح القناة غداً سيبدأون العمل على جمع الشمل وسيبدأون من جديد في إيجاد الحلول للأزمات في ليبيا واليمن وسوريا والعراق ولبنان".

كما كان لافتتاح القناة أصداء في بعض الصحف الخليجية، إذ يرى أحمد الجار الله في افتتاحية جريدة السياسة الكويتية أن "افتتاح قناة السويس الجديدة غداً يعني إنجاز أسطورة مصرية جديدة"، مضيفاً أن "هذا الإنجاز الكبير دليل على أن الرغبة والعزيمة تذللان الصعاب وتجعلان أوعر الطرق سهلة في الوصول إلى الهدف".

وعبر عبد اللطيف الزبيدي في جريدة الخليج الإماراتية عن احتياج العرب إلى مثل ذلك المشروع التنموي قائلاً: "مصر وكل العرب في حاجة إلى ألف ميلاد جديد ... يعلن العودة إلى فرض الوجود، ينقذ الشعوب من الرسوب والركود. مصر وكل العرب في حاجة إلى شقّ مجرى جديد، تَصبّ فيه كل هموم الأمّة في همّة تنموية، نحو قمّة علميّة، نحو قوّة اقتصاديّة وذروة صناعيّة".