صانداي تايمز: قائمة هجمات "الذئب المنفرد" لتنظيم الدولة الإسلامية تضم قواعد للقوات الجوية البريطانية

مصدر الصورة PA
Image caption القاعدة الجوية البريطانية في ميلدين هال على القائمة

نشرت الصانداي تايمز موضوعا تحت عنوان "قائمة الهجمات الفردية لتنظيم الدولة الإسلامية تضم 4 قواعد للقوات الجوية البريطانية".

وتقول الصحيفة إن القائمة التى وضعها زوجان بريطانيان في سوريا تضم 4 قواعد للقوات الجوية البريطانية بينها اثنتان تديرهما القوات الجوية الأمريكية وتحرض عناصر التنظيم والمتعاطفين معه على شن هجمات "الذئب المنفرد" عليها مثل الهجوم الذي استهدف لي ريغبي خارج معسكر للجيش البريطاني جنوب لندن قبل عامين.

وتضيف الصحيفة أن هناك 12 فردا يعملون أو عملوا سابقا في هذه القواعد على قائمة المستهدفين التى تضم مسؤولين ديبلوماسيين وعسكريين حسب المعلومات التى سربت للإعلام الأسبوع الماضي.

وأوضح التقرير أن القائمة أعدها تنظيم أطلق على نفسه "فرع القرصنة التابع للدولة الإسلامية" والذي يعتقد أن مديره هو جنيد حسين قرصان المعلومات وأجهزة الكمبيوترالبريطاني البالغ من العمر 21 عاما والبريطانية سالي جونز 46 عاما.

وذكرت الصحيفة أن جونز تحولت للإسلام وتزوجت حسين عندما توجها لسوريا للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية عام 2013.

وتؤكد التايمز أن الأشخاص المندرجين ضمن القائمة قد وجهت إليهم رسائل إليكترونية تقول "نحذركم نحن ننقل بياناتكم لجنود الخليفة الذين سيستهدفون اعناقكم قريبا بإذن الله على أراضيكم".

وقالت إن القائمة حسب "الدولة الإسلامية" تأتي كرد على استهداف المقاتلات الغربية المسلمين في سوريا والعراق.

مصدر الصورة PA
Image caption سير جون تشيلكوت رئيس لجنة التحقيق

تحقيق تشيلكوت

ونتحول إلى الصانداي تليغراف التي نشرت على موقعها على شبكة الإنترنت موضوعا تحت عنوان "تحقيق العراق: دافيد كاميرون يتعجل نتائج تقرير تشيلكوت".

تقول الصحيفة إن رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون كشف عن ضيقة بسبب التأخير المستمر لإعلان النتائج النهائية لتقرير اللجنة البرلمانية التى تحقق في أسباب اشتراك بريطانيا في الحرب على العراق.

ونقلت الصحيفة عن كاميرون قوله إن أباء الجنود الذين قتلوا في الحرب يخشون من أنهم لن يعيشوا ليقرأوا التقرير.

وأضافت أن كاميرون أكد أنه لايمتلك أي حق في التدخل في عمل اللجنة المستقلة والتى تحقق في تفاصيل وأسباب المشاركة البريطانية في حرب العراق عام 2003.

واتهم بعض المختصين الحكومة البريطانية برئاسة توني بلير بالمشاركة في الحرب على العراق مع الغدارة الامريكية برئاسة بوش الإبن رغم علمها كذب الدعاوى بامتلاك العراق اسلحة دمار شامل.

وأوضحت الصحيفة أن السبب الأساسي المعلن للتأخير هو ما يسمى "ماكسويلايزيشن" وهي عملية فنية في صياغة التقرير ترتكز على منح الفرصة للمسؤولين الذين قد يتعرضون لانتقادات في التقرير بالرد على هذه الانتقادات والدفاع عن أنفسهم.

ونقلت التليغراف عن كاميرون قوله "أشعر بالإحباط ليس فقط من أجل رغبة السياسيين في الاطلاع على التقرير لكن أيضا إذا التقيت أباء وأمهات جنودنا الذين قتلوا في العراق ستجد أنهم يرغبون بشدة في قراءة التقرير قبل أن يموتوا".

مصدر الصورة AP
Image caption السيناتور الأمريكي جيف فليك

ولا فليك

من صحيفة الأوبزرفر، نقرأ موضوعا تحت عنوان "ولاحتى فليك: الجمهوري الوحيد في الكونغرس الذي كان مترددا يعلن رفض الاتفاق مع إيران".

تقول الصحيفة إن السيناتور جيف فليك عضو الكونغرس الامريكي عن ولاية أريزونا أعلن أنه لن يدعم الاتفاق الامريكي مع إيران بخصوص برنامجها النووي.

وأضافت أن فليك كان السيناتور الوحيد في حزب الجمهوريين الذي أكد من قبل أنه لازال يدرس موقفه من الاتفاق وهو ما يشكل ضربة لجهود البيت الأبيض في الحصول على تصديق برلماني على الاتفاق بموافقة الحزبين الأكبر في الولايات المتحدة الديمقراطيين والجمهوريين.

وأوضحت الصحيفة أن فليك امتدح سياسة أوباما ورغبته في التوصل لحل سلمي لأزمة الملف النووي الإيراني وهو ما جعله هدفا للبيت الأبيض في إطار محاولته لحشد لدعم في الحزب الجمهوري لتمرير الاتفاق في الكونغرس بموافقة الجمهوريين.

ونقلت عن فليك قوله في بيان "إن الاتفاق يقيد الكونغرس بشدة عن إقرار عقوبات اقتصادية ضد إيران في مجالات لاتتصل بالبرنامج النووي".

وتعرج الصحيفة على رد أوباما على ذلك بأن الاتفاق يقر رفع العقوبات التى استصدرت تحت مظلة الامم المتحدة لكن يبقى في مقدور الولايات المتحدة استصدار عقوبات أخرى على إيران بسبب ملفات مختلفة مثل ملف حقوق الإنسان او دعم جماعات متطرفة مثل حزب الله اللبناني.

وأوضحت الصحيفة أن البيت الأبيض من جانبه لم يعلق على قرار فليك لكنه أكد أنه خلال الأسبوع الماضي فقط تمكن من إقناع 7 من أعضاء الكونغرس عن الحزب الديموقراطي بمساندة الاتفاق.

المزيد حول هذه القصة