الإندبندنت: "الدول النفطية تلقى بالمليارات مع تغير محور القوة الدولي"

مصدر الصورة Getty
Image caption تسببت السعودية في تراجع أسعار النفط العالمية لأقل من النصف خلال العام الماضي

الإندبندنت نشرت موضوعا مطولا على صفحتين في عدد اليوم تحت عنوان "الدول النفطية تلقى بالمليارات مع تغير محور القوة الدولي".

تقول الجريدة إن المملكة العربية السعودية تحرق المليارات من مخزونها المالي بشكل غير مسبوق للحفاظ على سعر النفط المتدني "50 دولارا للبرميل" وفي نفس الوقت تلبي الاحتياجات الخاصة بحربها على الحوثيين في اليمن والنظام السوري.

وتضيف الجريدة أن المملكة تسحب من الاحتياطي النقدي الأجنبي ملياري دولارأسبوعيا لتغطية نفقاتها منذ شهر سبتمبر/أيلول 2014 وحتى يونيو /حزيران 2015 وهو ما أدى لاعلان مؤسسة النقد المركزية السعودية انخفاض قيمة الاحتياطي النقدي من 746 مليار دولار إلى 672 مليار دولار خلال أقل من 9 أشهر.

وتقول الجريدة إن المملكة التى تقود منظمة الدول المصدر للنفط "أوبك" بحكم الواقع وأكبر مصدر للنفط في العالم عرف عنها استخدام بعض عائدات النفط لتجنب المخاطر الاجتماعية حيث انها قامت بزيادة الرواتب للموظفين السعوديين مع اندلاع الربيع العربي علاوة على تحسين الخدمات الاجتماعية وهو ما كلفها أكثر من 130 مليار دولار.

وتوضح الجريدة أن عددا من الخبراء يعتقدون أن المملكة هي التى تسببت في خسائرها هذه بسبب رفضها مسبقا خفض مستوى الانتاج العالمي للنفط في منظمة "أوبك" وهو ما أدى لانخفاض سعر البرميل من 104 دولار إلى 50 دولار فقط.

ويرى الخبراء أن المملكة كانت تحاول خفض الأسعار العالمية للنفط للضغط على المنافسين ومحاولة إنهاك روسيا لكن الأمر أثر على العالم بأسره من الصين إلى فنزويلا وحتى روسيا التى تخسر 2 مليار دولار لكل انخفاض مقدارة دولار واحد في سعر برميل النفط.

"الفرقة 30"

مصدر الصورة Reuters
Image caption اقتحمت جبهة النصرة مقر قيادة الفرقة 30 في اعزاز

الديلي تليغراف نشرت موضوعا تحت عنوان "المسلحون السوريون الذين دربتهم واشنطن يعقدون صفقة مع فرع القاعدة في سوريا".

الموضوع الذي اعده للجريدة نبيه بولس من مدينة غازي عنتاب التركية يقول إن جبهة النصرة التى تعتبر فرع تنظيم القاعدة في سوريا قد اطلقت سراح 7 من أعضاء "الفرقة 30" كانت قد اعتقلتهم قبل أسابيع.

وتوضح الجريدة أن الفرقة 30 هو الاسم الذي اطلقته واشنطن على المسلحين الذين يتخرجون من برنامجها التدريبي في دول الجوار السوري مثل تركيا والاردن والهادف لتشكيل قوة من 5 ألاف مقاتل لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتضيف الجريدة أن عددا من مقاتلي الفرقة 30 بينهم قائد الفرقة نديم الحسن وقعوا في قبضة جبهة النصرة بعد أيام قليلة من دخولهم الأراضي السورية قادمين من تركيا حيث اتخذوا مركزا لقيادة عملياتهم في مدينة أعزاز.

وتعرج الجريدة على ماحدث بعد ذلك من قيام جبهة النصرة باقتحام مقر قيادة الفرقة 30 في أعزاز وتدميره وقتل 5 من عناصر الفرقة وإصابة 18 أخرين وهو الهجوم الذي شل الفرقة تماما.

وتقول الجريدة إن جبهة النصرة أفرجت عن المقاتلين السبعة بعد وساطة من والد أحدهم مضيفة أن برنامج التدريب الأمريكي الذي تكلف 36 مليون دولار يواجه المزيد من العراقيل منذ بدء العمل به قبل نحو 8 اشهر.

مصدر الصورة AP
Image caption المرشح الجمهوري المحتمل للانتخابات الأمريكية المقبلة مايك هاكابي

هاكابي

الغارديان نشرت موضوعا بعنوان "هاكابي يتجه لإسرائيل لمناقشة الاتفاق النووي مع إيران ويحذر من الثقة بها".

تقول الجريدة إن مايك هاكابي المرشح الجمهوري المحتمل للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة سيقوم بزيارة إسرائيل الأسبوع المقبل بعدما أدلى بتصريح مثير للجدل قال فيه "إن الرئيس أوباما يسوق الإسرائيليين للأفران" بعقده الاتفاق النووي مع إيران.

وتنقل الجريدة تصريحات لهاكابي في مقابلة أجراها مع قناة "سي إن إن" قال فيها "لا يمكن الوثوق بالنظام الإيراني فنحن يتم دفعنا لعقد صفقة لانحصل منها على شيء بينما نعطي الإيرانيين الفرصة في الوصول في النهاية لتصنيع السلاح النووي وهو جنون حقيقي".

وتضيف الجريدة أن المتحدثة باسم هاكابي قالت إنه سيتجه لإسرائيل يوم الثلاثاء لكنها رفضت تأكيد ما إذا كان سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والذي يعتبر أن الاتفاق النووي مع إيران يمثل تهديدا وجوديا لبلاده.

وتقول الجريدة إن نقطتي الاتفاق النووي مع إيران والعلاقات الوثيقة مع إسرائيل يحظيان باهتمام المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية المنتظرة العام المقبل سواء من الجانب الجمهوري او الديمقراطي.