صحف عربية ترحب بقرار الجامعة العربية لتقديم دعم عسكري لليبيا

مصدر الصورة
Image caption دعت الجامعة العربية إلى توفير "دعم عسكري استراتيجي عاجل" للحكومة الليبية ضد تنظيم الدولة الإسلامية

رحب عدد من الصحف العربية الصادرة صباح الأربعاء 19 أغسطس/آب عن بقرارات جامعة الدول العربية بشأن توفير الدعم العسكري اللازم للحكومة الليبية المعترف بها دوليا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (المعروف إعلاميا بداعش).

وقد ركز عدد من هذه الصحف على التفريق بين تقديم الدعم والتدخل العسكري الفعلي.

و ناقشت صحف عربية أخرى على مستقبل مُقترح إنشاء قوة عربية مشتركة والذي تم طرحة في مارس/آذار الماضي.

ودعت الجامعة العربية في 18 أغسطس/آب إلى توفير "دعم عسكري استراتيجي عاجل" للحكومة الليبية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، غير أنها رفضت التدخل بضربات عسكرية ضد التنظيم.

وقد أتى هذا القرار بعدما دعت الجامعة لإجتماع طارئ لمناقشة طلب الحكومة الليبية بالتدخل ضد تنظيم تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مدينة سرت الساحلية.

"دعم عسكري كامل"

وحملت صحيفة الوطن المصرية عنوانا يقول: "الجامعة العربية تدعو لتقديم 'الدعم العسكري الكامل' لحكومة ليبيا".

وصفت صحيفة الجزيرة الوضع في ليبيا بـ "الخطير"، قائلة أنه "جراء الجرائم التي يرتكبها تنظيم داعش الارهابي بحق المدنيين الأبرياء" فالأوضاع الإنسانية مأساوية.

أما صحيفة الرأي الأردنية فقد اقتبست عن وزير الخارجية الليبي قوله أن "الجيش الليبي لا يملك الإمكانات الكافية لمواجهة التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش"، مضيفة: "القوات الجوية للجيش الليبي مختصرة في طائرتين فقط، واحدة في درنة، والثانية في بنغازي."

ومن جانبها نسبت صحيفة الوفاق الإيرانية الناطقة بالعربية للأمين العام لجامعة الدول العربية قوله أن "الدعم المقدم للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، غير كاف في الوقت الراهن للتصدي لداعش الذي اتسع نطاق نفوذه في البلاد في الآونة الأخيرة".

دعم لا تدخل

مصدر الصورة Reuters
Image caption طلبت الحكومة الليبية من الجامعة العربية التدخل ضد تنظيم تنظيم الدولة الإسلامية.

وفرقت عدة صحف بين قرار الجامعة بتوفير الدعم اللازم للحكومة الليبية والتدخل العسكري الفعلي بتوجيه ضربة للتنظيم.

فأتى عنوان صحيفة الأهرام المصرية معبرا عن هذا الإتجاه، قائلا: "الجامعة العربية ترفض شن غارات جوية على 'داعش'".

وقد حملت كل من المستقبل اللبنانية والقبس الكويتية عناوين مشابهة، قائلين أن الجامعة وافقت على استراتيجية عسكرية داعمة "لكنها لم تستجب لطلب الحكومة الليبية المعترف بها دولياً، بشن هجمات جوية على مدينة سرت، شمال ليبيا التي يسيطر عليها التنظيم".

قوة عربية مشتركة

صرح الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي بأن "الحاجة ملحة" الآن لإنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة من شأنها مجابهة الإرهاب في المنطقة، والتي كان الرئيس المصري قد اقترحها في مارس الماضي.

قالت صحيفة الشروق المصرية أن مجلس جامعة الدول العربية قد طالب بضرورة الاسراع في تأسيس القوة العربية المشتركة "حتى تساهم في استقرار الدول العربية التي تشهد أزمات وفي مقدمتها ليبيا".

أما صحيفة عكاظ السعودية فقالت إن الإسراع من إنشاء القوة المشتركة من شأنه "مساعدة ليبيا لتمنع انهيار الأوضاع فيها". كما أشارت الصحيفة إلى توصية الجامعة لمجلس الأمن الدولي برفع حظر السلاح المفروض على الجيش الليبي.

من المتوقع أن تعقد جامعة الدول العربية جلسة أخرى في ال 27 من الشهر الجاري لمناقشة تطورات تأسيس القوة المشتركة.