صحف عربية تناقش ردود الفعل على الصراع الإسرائيلي الفلسطيني

مصدر الصورة Reuters
Image caption بعض الكتاب دعا إلى سياسة فلسطينية جديدة

اهتمت صحف عربية اليوم بردود الفعل تجاه تصاعد الاشتباكات بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس.

ودعا بعض الكتاب إلى تبني "سياسة فلسطينية جديدة" فيما يخص العلاقة مع إسرائيل.

كما أبرزت صحف مصرية الاحتفال بذكرى انتصار الجيش المصري على الجيش الإسرائيلي في حرب السادس من أكتوبرعام 1973.

"استراتيجية وطنية واحدة"

ودعا أحمد يوسف في جريدة "القدس" الفلسطينية إلى "إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني"، مضيفا أنه "لا يختلف اثنان على أن الواقع القائم اليوم لن يتحسن أو يستقيم بعمليات ترقيع شكلي، بل لابد من إجراء عملية إصلاح وتغيير جذري، من خلال بناء استراتيجية وطنية واحدة".

وكتب رجب أبو سرية في "الأيام" الفلسطينية أن "المشكلة التي ما زالت تشجع إسرائيل على التمادي بتنفيذ هذا التصور الشيطاني هو حالة الانقسام الفلسطيني الداخلي، لذا فإن إنهاءً فوريا وتاما للانقسام يمكنه أن يقلب الطاولة فورا على رأس إسرائيل".

واتهم هاني المصري إسرائيل في "السفير" اللبنانية، بأنها "هي التي قتلت ما يُسمّى عملية السلام، ويجب أن تتحمل المسؤولية عن الجريمة"، ودعا إلى أن "تكون السياسة الفلسطينية البديلة المطالبة بعملية سلام جديدة مختلفة جذريًا". وأضاف "حتى تنطلق عملية سلام جديدة لابد من الكفاح لتغيير حاسم في موازين القوى".

وانتقد فهمي هويدي في "الشرق" القطرية غياب "إجراء دبلوماسي ذي قيمة يعبر عن غضب الدول العربية التي ارتبطت بعلاقات رسمية مع إسرائيل، أو تلك التي تعاونت معها بصورة وثيقة وغير رسمية".

وقال هويدي: "بدا مدهشاً أيضاً أنه في الوقت الذي لا يكف الخطاب السياسي والإعلامي العربي عن التنديد بالإرهاب وقرع طبول الحرب ضده، فإن جرائم إسرائيل التي تستهدف المسجد الأقصى والتي تلاحق الفلسطينيين بالأرض المحتلة طول الوقت لم تصنف ضمن إرهاب المرحلة، وظل حق الأقصى مهدوراً ومنسياً".

أما صحيفة "الوطن" السعودية، فقد دعت في افتتاحيتها المجتمع الدولي "كي يتحمل مسؤولياته تجاه ما يحدث من انتهاكات ضد الشعب الفلسطيني".

"إحياء النصر"

مصدر الصورة Reuters
Image caption صحف مصرية تحيي الجيش في ذكرى حرب أكتوبر 1973

ودعا زياد السحار في جريدة "الجمهورية" المصرية إلى استحضار روح اكتوبر الآن، قائلاً: "في هذه الذكرى الغالية ... يتجدد لدينا الأمل أن تتجسد روح أكتوبر في حياتنا المدنية بنفس القوة التي هي عليها في قواتنا المسلحة".

وقالت عزة أحمد هيكل في جريدة "الوفد" إن "احتفالات أكتوبر ليست مجرد نصب تذكاري وحفل مسائي ولكنها قصة وطن رفض الهزيمة والاستسلام واليأس". وأضافت أن "كيفية إحياء النصر وليس الذكرى هو الجديد بعد ثورتين وبعد مرور أكثر من اثنين وأربعين عاماً علي ذلك الحدث العظيم".

وأشاد محمد أمين في جريدة "المصري اليوم" بالجيش المصري قائلاً: "أيها الجيش العظيم: نقدّر تضحياتك على مدى التاريخ".

وقدم عادل السنهوري في "اليوم السابع" التحية للجيش، مؤكداً على أنه "من حق الأجيال الحالية أن تفخر بما حققه الآباء والأجداد فى معارك الشرف والمجد واسترداد الكرامة".