الغارديان: محكمة بريطانية تنظر في دعوى قضائية ضد رئيس وزراء قطر السابق

مصدر الصورة .
Image caption تقدر ثروة الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني بـ 12 مليار دولار امريكي

"محكمة بريطانية تنظر في قضية مرفوعة ضد رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني"، وقراءة في وضع القدس الشرقية التي تشهد حالة من الانفجار ، إضافة إلى زيارة المستشارة الألمانية انغيلا ميركل إلى تركيا لإبرام اتفاق حول الحد من المهاجرين مقابل تأمين تأشيرات سفر للأتراك تسمح لهم بحرية السفر والتنقل في دول الاتحاد الاوروبي"، من أهم موضوعات الصحف البريطانية.

ونطالع في صحيفة الغارديان مقالاً بعنوان " رئيس وزراء قطر السابق سيستخدم حصانته الدبلوماسية لتجنب ملاحقته بتهمة تعذيب بريطاني".

وقال كاتب المقال إن "رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني يفكر في استخدام حصانته الدبلوماسية في محكمة في المملكة المتحدة بعد مزاعم اتهامه في قضية تعذيب بريطاني".

ويدعي فواز العطية وهو مولود في العاصمة البريطانية أن "عملاء تابعين للشيخ بن جاسم سجنوه قسراً في الدوحة لمدة 15 شهراً وعذبوه"، بحسب الغارديان.

ونقلت الصحيفة عن العطية أنه وضع في سجن انفرادي ومنع من النوم، وكان يسمح له بالخروج من محبسه فقط من أجل استجوابه بينما كانت يديه مكبلتين بالأصفاد".

وينفي الشيخ بن جبر آل ثاني هذه الادعاءات، وتشير وثائق تابعة للمحكمة أنه يخطط لاستخدام حصانته الدبلوماسية أمام المحكمة المقرر عقدها الاسبوع المقبل".

وتقدر ثروة الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني بـ 12 مليار دولار امريكي عندما استقال من منصبه كرئيس لوزراء قطر ووزير خارجيتها في حزيران/يونيو عام 2013.

وتنظر المحكمة البريطانية في خلاف بين الشيخ حمد والعطية البريطاني المولد ، الذي كان قد شغل منصب الناطق الرسمي باسم الخارجية القطرية بين عامي 1996 و1998.

"الفسطينيون والانفجار"

مصدر الصورة AFP
Image caption 75 في المئة من سكان القدس الشرقية يعيشون تحت خط الفقر، وذلك بحسب جمعية حقوق الانسان في اسرائيل.

ونقرأ في صحيفة التايمز مقالاً لغريغ كارل ستروم بعنوان "تأزم الوضع في القدس الشرقية أدى للوصول إلى مرحلة الانفجار".

وفي مقابلة أجراها كاتب المقال مع عم الشاب الفلسطيني محمد علي (19 عاما) الذي قتل على أيدي الجنود الاسرائيليين بعدما محاولته طعن أحدهم، استغرب عم القتيل عن الأسباب التي دفعت محمد إلى طعن الجندي الاسرائيلي.

وأضاف العم "لا يمكنني تفسير الأسباب التي دفعت ابن أخي للقيام بطعن الجندي"، مضيفاً " كان شاباً سعيداً، وكان غاضباً من المستوطنين، إلا أنه لم يقم بأي نوع من المشاكل".

وأوضح تسجيل فيديو للحظات الأخيرة لقتل محمد أنه كان يستجوب من قبل جنود اسرائيليين عندما حمل سكينه وطعن أحد الجنود في عنقه، فقام في اللحظة عينها الجنود الآخرون برميه بارصاص فأردوه قتيلاً على الفور.

وقال كاتب المقال إنه قتل 18 فلسطينياً برصاص الجنود الاسرائيليين أثناء محاولتهم تنفذ اعتداءات عليهم، وقد وثقت عمليات القتل على كاميرات الهواتف الذكية والتي تدوالتها موقع التواصل الاجتماعي.

وفي مقابلة أجراها كاتب المقال مع رئيس بلدية القدس نير بركات أكد الأخير أنه "سيحاول إعادة الأمور إلى ما كانت عليه"، مضيفاً " لا يمكننا تجاهل ارتفاع حدة العنف هنا".

وأضاف أن " 75 في المئة من سكان القدس الشرقية يعيشون تحت خط الفقر، وذلك بحسب جمعية حقوق الانسان في اسرائيل، كما أن هناك نقص في عدد الفصول المدرسية يصل إلى 1000 تقريباً، إضافة إلى ان 52 في المئة من البيوت في القدس الشرقية لا تصلهم مياه بلدية القدس".

مصدر الصورة Reuters
Image caption وصف العديد من المحللين السياسيين الألمان زيارة ميركل لتركيا بأنها "الأهم منذ تولي ميركل منصبها".

"الاتفاق القذر"

وكتب توني باتيرسون في صحيفة "الاندبندنت" تقريراً بعنوان " الاتفاق الأوروبي القذر". وقال كاتب المقال إن " المستشارة الألمانية انغيلا ميركل التي تواجه انتقادات في بلادها، جراء سياسة الهجرة التي تنتهجها قررت دعم طلب تركيا للانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي مقابل وقف تدفق المهاجرين عبر حدودها إلى الدول الأوروبية".

وأضاف كاتب المقال أن " زيارة ميركل ينظر اليها كمحاولة لتخفيف أزمة المهاجرين حيث ينتظر ان يصل مليون لاجيء إلى المانيا هذا العام".

ووصف العديد من المحللين السياسيين الألمان زيارة ميركل لتركيا بأنها "الأهم منذ تولي ميركل منصبها".

ووعدت ميركل أردوغان بأنها " ستسهل حصول الأتراك على تأشيرات سفر تسمح لهم بالسفر بحرية في دول الاتحاد الأوروبي مقابل الحد من تدفق المهاجرين منها إلى الدول الأوروبية".