صحف عربية: تكهنات بشأن المحادثات الرباعية بشأن سوريا

مصدر الصورة a
Image caption تهدف جولة الحوار الرباعي في فيينا إلى التوصل لتفاهمات بشأن حل سياسي للأزمة السورية

اهتمت صحف عربية صادرة صباح 24 أكتوبر/تشرين الأول بالمحادثات الجارية بين وزراء خارجية روسيا والسعودية والولايات المتحدة حول الأزمة السورية.

و تهدف جولة الحوار الرباعي القائمة في فيينا إلى التوصل لتفاهمات بشأن التوصل لحل سياسي للأزمة.

وركزت الصحف المصرية على القبض على رجل الأعمال والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين حسن مالك بتهمة "الإضرار بالإقتصاد القومي".

"نقطة البداية"

دعت بعض الصحف الخليجية موسكو إلى الإلتزام باتفاقية جنيف 1 الموقعة في 2012 والتي تنص على تشكيل حكومة انتقالية في سوريا تتضمن ممثلين من الحكومة وآخرين من المعارضة.

وأبرزت الوطن السعودية أن الرياض قد "أبدت مرونة" بشأن موقفها من رحيل الأسد الفوري عن السلطة.

تقول افتتاحية الجريدة: "قد يُطرح خلال اللقاء نتائج زيارة بشار الأسد لروسيا قبل أيام وما تمخض عنه حواره مع الرئيس الروسي بوتين، وما إن كانت روسيا تستطيع العمل مع الدول الثلاث على تنفيذ مخرجات لقاء جنيف 1، وأهمها تشكيل حكومة انتقالية لإدارة شؤون البلاد ريثما تهدأ الأمور، وإن كان مصير الأسد لم يحدد بدقة في "جنيف 1"، إلا أن موضوعه يمكن حسمه اليوم في لقاء فيينا لو تنازل الروس عن التمسك ببقائه".

وتقول افتتاحية الرياض السعودية: "إن إشغال المجتمع الدولي بحلول خارج ما تم الاتفاق عليه في جنيف هو أمر عبثي، إذ أن هذه المبادرة هي من ارتضتها روسيا وسوقت لها كجزء من الحل السياسي للأزمة، لذا فإن العمل على إنجاحها يفترض أن يكون مسؤولية موسكو إن أرادت أن تضطلع بإنهاء هذه المآساة التي طال أمدها".

وتتوقع دار الخليج الإماراتية عدم حسم الصراع في جولة الحوار الحالية، حيث تقول: " لا يكفي أن يتفق جميع الأطراف على ضرورة الحل السياسي، ولا يعني أن هذا الاتفاق يعني إطلاق قطار الحل، إنما هو نقطة البداية في رحلة الألف ميل المريرة انقاذا لسوريا ولشعبها الذي دفع الثمن غاليا".

في الأنوار اللبنانية، يرى رفيق خوري أن توقيت حرص الرئيس الروسي على تسوية في سوريا جاء لتجنب "حرب استنزاف" لانخراطها العسكري في البلاد.

يقول خوري: " العملية العسكرية، بما فعلته حتى الآن، لم تضع بوتين في موقع القادر على فرض التسوية التي يريد، وهو بالطبع ليس راغباً في تقديم التسوية التي يريدها الغرب".

في الأهرام المصرية، ينتقد مكرم محمد أحمد موقف الولايات المتحدة من الصراع السوري، متهما إياها بتجاهل التعاون مع روسيا في القضاء على ما يُعرف بتنظيم الدولة الأسلامية في سوريا.

يقول الكاتب: "لو أن السوريين اطمأنوا إلى وجود بديل حقيقي يضمن الحفاظ على استقرار الدولة السورية ووحدتها، لسقط بشار الاسد مثل أوراق الخريف دون حاجة إلى توصية أمريكية ومهما يكن حجم الدعم الروسى له".

الإخوان و "مخطط تدمير الإقتصاد"

Image caption اتهمت صحيفة الوفد القيادي الإخواني بالتورط في "مخطط لتدمير الإقتصاد" المصري

استحوذت التحقيقات الجارية مع حسن مالك على اهتمام الصحف المصرية.

اتهمت جريدة الوفد القيادي الإخواني بالتورط في "مخطط لتدمير الإقتصاد" عبر تلقي "تعليمات من التنظيم الدولي" للجماعة بجمع وتهريب الدولار خارج البلاد.

وقالت الوطن إن مالك جزء من "مؤامرة" تهدف ضرب العملة المصرية.

وتقول افتتاحية اليوم السابع: "بدأت الجماعة الإرهابية بقيادة مالك و بعض أصحاب الشركات المنتمين لها مخططا يستهدف الإضرار بالإقتصاد القومي للبلاد من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد و العمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار لإجهاض الجهود المبذولة من جانب الدولة لتحقيق الاستقرار الإقتصادي التي ينشده ااتهمت أيضا الصحيفة ذاتها الجماعة بـ"إطلاق شائعات تضر باقتصاد مصر".