صحف عربية تناقش مستقبل الصراع السوري ومحادثات سد النهضة الإثيوبي

مصدر الصورة AFP
Image caption الأطراف في حالة اختبار النوايا

ناقشت صحف عربية صادرة صباح الثلاثاء 29 ديسمبر/ كانون الأول مستقبل الصراع في سوريا في ضوء التطورات الأخيرة، وخاصة قرار مجلس الأمن بعقد محادثات سلام حول الأزمة في يناير/كانون ثاني 2016.

واختلفت آراء المعلقين ما بين التفاؤل بقرب انفراج الأزمة والتوجس من أن الطريق مازال طويلاً قبل الوصول إلى حل نهائي.

من جانبها، ناقشت الصحف المصرية "غياب رؤية استراتيجية" للحكومة حيال الجولة الثانية عشر من محادثات مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة.

"خطوة جدية على طريق الألف ميل"

كتب غادي دحمان في جريدة المستقبل اللبنانية قائلاً: "بالمختصر، ما زال الوقت باكراً لحل الأزمة السورية وما زالت الأطراف في حالة اختبار لنوايا الأطراف المقابلة واختبار لقوتها في الفوز. وأمام هذين الاختبارين، سيقف شعب سوريا زمناً أخر على أعتاب الاقتلاع والتدمير والقتل بمختلف أنواع الأسلحة".

وفي السياق ذاته، كتب محمد آل الشيخ في صحيفة الجزيرة السعودية: "ربما تنجح الجهود العالمية في القضاء علي الإرهاب في سوريا قضاءاً مبرماً بحكم فارق القوة بين الإرهابيين والقوى العالمية التي تتنادى لسحقه". لكنه حذر من أن "القضاء عليه في سوريا سيكون بمثابة الانتصار في معركة، إلا أن الحرب لم تنتهِ، فهناك أجيال من الإرهابيين الجدد هم الآن في مرحلة التكوين. وما أن تتخمر فكرة (المظلومية) من قبل العالم الغربي في أذهانهم، سيعود الإرهاب من جديد".

كما أعرب سمير العيطة في جريدة السفير اللبنانية عن عدم تفاؤله بأن "الصراع في سوريا وعليها سينتهي قريباً، خاصة أنّ الصراعات الأخرى ذات العلاقة به لا تجد أفقاً واضحاً لها في العراق واليمن وليبيا". وأضاف قائلاً "إن الدول العربية الأخرى التي شهدت تحولات أقل دموية تعيش اليوم أياماً صعبة ومفصلية".

من ناحية أخرى، رحب يوسف مكي في جريدة الخليج الإماراتية بقرار مجلس الأمن الدولي قائلاً: "إننا أمام مرحلة سياسية جديدة، تبشر باعتماد جميع الفرقاء الغارقين بالأزمة، للحلول السلمية". ووصف مكي القرار بأنه "يشكل خطوة جدية للحل، على طريق الألف ميل، حقناّ للدماء العربية، وحماية للأمن القومي العربي، وصوناً للأرض والعرض، وليعود لأبناء سوريا العزيزة الأمل والبهجة والفرح".

وبالمثل، في جريدة الأيام الفلسطينية، أوضح رجب أبو سرية أنه في أعقاب تدخل روسيا على خط الحرب داخل سوريا بشكل عسكري مباشر وواضح "تسارعت احتمالات الحسم لذلك الصراع ...وهناك تقديرات جدية تشير إلى أن العام الجديد 2016 سيشهد توقفاً لتلك الحرب".

"غياب رؤية استراتيجية"

في جريدة الجمهورية المصرية، انتقد عصام الشيخ "غياب رؤية استراتيجية للتعامل" مع ملف أزمة السد الإثيوبي بحيث تتضمن "توزيع الأدوار والمهام كل في مجاله". وأضاف الشيخ قائلاً: "ظهر المسئولون المشاركون في الاجتماع السداسي، وكذلك الاعلام المصري كأنه في وادٍ والعالم يدور حوله في وادٍ آخر...إن ما حدث ويحدث من حكومة أديس أبابا في ملف السد والمماطلة والتسويف يكشف بشكل مباشر غياباً كاملاً للوعي لدي المسئولين المصريين القائمين علي إدارة الملف بأبعاده. وآليات تعاملهم مع المواطن المصري".

وفي السياق نفسه، كتب مسعود الحناوي في الأهرام "رغم التصريحات الإيجابية والكلمات المعسولة تظل النتائج الفعلية والحقائق علي الأرض هي وحدها التي تثبت صدق الأقوال .. إن الأمل يحدوني أن يتم الإعلان عن نتائج مرضية في البيان الختامي... وأن يكون لدى القيادة المصرية البدائل الفعالة التي تستخدمها في الأوقات المناسبة قبل أن تحل ساعة الانفجار وتقع كارثة 'تعطيش' البلاد والعباد!!"

من جانبه قال نادر نور الدين في جريدة الدستور إن "المفاوض المصري مشوش الفكر وبلا استراتيجية ... الأمر يحتاج إلى أن يحمل المفاوض المصري الهموم المصرية فوق كتفيه".