الأوبزرفر: ليبيا طريق المهاجرين الجديد إلى أوروبا

مصدر الصورة AP
Image caption مهاجرون أفارقة أنقذوا على السواحل الليبية.

اخترنا من الصحف البريطانية الصادرة الأحد تدفق المهاجرين على ليبيا، وتصدي فتيات مايدوغوري في نيجيريا لجماعة بوكو حرام المسلحة، وتهريب المنتجات الغربية إلى روسيا، بعد حظر موسكو الاستيراد من الاتحاد الأوروبي.

نشرت صحفة الأوبزرفر تقريرا عن وضع المهاجرين الراغبين في بلوغ أوروبا، بمراكز الاحتجاز في ليبيا.

وقد زار كريس ستيفن، مراسل الصحيفة، مراكز الاعتقال ووقف على ظروف المهاجرين في بلاد تقطع الحرب الأهلية أوصالها.

ويروي ستيفن حادثة مقتل 4 مهاجرين وجرح 20 آخرين على يد الحراس، في احتجاجات نظمها نخو 200 مهاجر.

ويقول صحفي الأوبزرفر إن مقتل المهاجرين، يلقي الضوء على الأزمة التي تشهدها ليبيا، وتدفق المهاجرين بأعداد كبيرة عليها، بعد إغلاق طريق بحر إيجه واليونان.

ويوضح أن المهاجرين في ليبيا ليسوا لاجئين من سوريا أو العراق، الذين اعتادوا العبور إلى أوروبا عن طريق تركيا، ثم اليونان، وإنما هم مهاجرون من أفريقيا هاربون من الفقر.

ويقول ستيفن إن آلاف المهاجرين واللاجئين معتقلون في ليبيا، بتهمة انتهاك قانون الهجرة، وإن الاتحاد الأوروبي وليبيا يتعاملان مع شبكة منتشرة في كل القارة الأفريقية.

فتيات ضد بوكو حرام
مصدر الصورة AP
Image caption جماعة بوكو حرام عرفت باختطاف الفتيات في نيجيريا

ونشرت صحيفة صاندي تايمز تقريرا من مايدوغوري بنيجيريا عن فتيات يواجهن جماعة بوكو حرام المسلحة.

وتتحدث مراسلة صاندي تايمز، كريستينا لام، في تقريرها عن عائشة علي غاربا، البالغة من العمر 27 عاما، والتي انضمت إلى مليشيا محلية مهمتها تفتيش السيارات لمنع مرور انتحاريين إلى البلدة.

وقد فقدت عائشة زوجها ومنزلها منذ عامين، عندما دخلت بوكو حرام بلدتها دامبوا وأحرقوا المنازل وقتلوا الرجال واختطفوا النساء للاستغلال الجنسي.

وتضيف كرستينا لام أن عائشة تلقت تدريبا شهر، في كيفية المراقبة والتحقق وهوية الأشخاص وملامحهم، وغرض زيارتهم للبلدة. وقد كشفت العام الماضي العديد من المشتبهم فيهم تبين فيما بعد أنهم أعضاء في جماعة بوكو حرام.

وفضلا عن عملهن في نقاط التفتيش، تقوم المراقبات بالتفتيش الجسدي للنساء عند أبواب المساجد.

وتنقل الصحيفة عن عائشة تأكيدها أن الانتحاريات أجبرن على تفجير أنفسهن.

ويشير التقرير إلى أن الكثيرين يتخوفون من الفتيات اللاتي حررتهن الأجهزة الأمنية، ويرون أنهن تلقين تدريبا على القتل، وغالبا ما تنفر منهن عائلاتهن.

أجبان الغرب تخرق الحظر

ونشرت صحيفة صاندي تلغراف تقريرا عن تهريب المنتجات الغربية إلى روسيا.

مصدر الصورة AP
Image caption رغم انتعاش الإنتاج المحلي، فإن روسيا شهدت ارتفاعا في الأسعار منذ حظر المنتجات الغربية

وتقول أليسون كوين، على لسان بعض من أهل موسكو، إنه ليس صعبا خرق الحظر والعثور على منتجات غربية.

وتذكر أن وزارة الداخلية الروسية أعلنت في أغسطس/ آب الماضي أنها أوقفت 6 أشخاص يتعاملون في تجارة الأجبان الممنوعة.

وقد وصفت السلطات الموقوفين بأنهم "مجموعة إجرامية دولية"، بدلا من تجار أجبان.

وتروي أليسون كوين قصة مطعم فخم في موسكو، وفي بناية تضم أيضا هيئة حكومية، وضع على لائحة الأطباق أكلة باسم " أجبان ممنوعة".

وتقول الصحيفة إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هلل لحظر دخول الأغذية لأنه يدعم المصانع المحلية.