عودة الكساد إلى "منطقة اليورو"

آخر تحديث:  الثلاثاء، 3 ابريل/ نيسان، 2012، 15:30 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

ارتفعت نسبة البطالة في منطقة اليورو حسب الارقام الرسمية الأخيرة. بلغ عدد العاطلين عن العمل سبعة عشر مليون شخص - أو 10,8% من مجمل القوى العالمة خلال شهر شباط.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

ارتفعت نسبة البطالة في منطقة اليورو حسب الارقام الرسمية الأخيرة. بلغ عدد العاطلين عن العمل سبعة عشر مليون شخص - أو 10,8% من مجمل القوى العالمة خلال شهر شباط. التفاصيل في تقرير مراسل الشؤون الاقتصادية في بي بي سي أندرو ووكـَر.

The new figures from the European Union's statistical agency show the Eurozone's persistent economic problems. Aggressive action by the European Central Bank - in the shape of a trillion Euro of three-year loans to the financial institutions - has certainly brought relative calm to the markets.

But parts of the wider economy are still struggling. The number of unemployed across the Eurozone is nearly one and a half million higher than a year ago.

There remains a striking divergence between the region's struggling countries and the more successful ones. Unemployment is below six per cent in Austria, the Netherlands and Germany, but over 20 per cent in Spain and Greece. In both the latter countries, the unemployment rate for young people is over 50 per cent.

A separate private-sector survey of managers in industry points to a continued decline in manufacturing production. That adds to evidence suggesting the Eurozone economy as a whole may have contracted in the first quarter of the year, as it did at the end of 2011. If that does turn out to be the case it would be a recession.

STATISTICAL AGENCY ,وكالة الإحصاء

PERSISTENT متواصل، مستمر

IN THE FORM OF في صورة / في هيئة

STRIKING مدهش، لافت للنظر

DIFFERENCE, VARIATION تفاوت، اختلاف

THE LATTER هذا الأخير

PRIVATE-SECTOR القطاع الخاص

DECLINE تراجع، انحسار

ECONOMIC QUARTER ربع العام الاقتصادي

RECESSION كساد

Your comments

*Required Fields

(500 maximum characters)

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك