تبني الأطفال في افريقيا

آخر تحديث:  الخميس، 31 مايو/ أيار، 2012، 15:47 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

قال خبراء في مجال رعاية الطفولة إن عدد عمليات تبني الأطفال من الدول الإفريقية ارتقع بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال خبراء في مجال رعاية الطفولة إن عدد عمليات تبني الأطفال من الدول الإفريقية ارتقع بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة. وفي تقرير جديد، قال المنتدى الافريقي للسياسات المتعلقة بمجال الطفولة إن عمليات التبني من قبل أمريكيين أو أشخاص من جنسيات أخرى تضاعف ثلاث مرات خلال السنوات الثماني الأخيرة. المزيد في تقرير ماري هاربر:

The African Child Policy Forum says more than forty-one thousand African children have been sent overseas for adoption in the past eight years. Most go to the United States, others to Western Europe and Canada. The situation is especially dramatic in Ethiopia which, the report says, now sends more children abroad for adoption than any other country, apart from China.

One reason for the increase in adoption from Africa is that it is more difficult to adopt children from countries in South America and Eastern Europe because many have limited or shut down overseas adoption programmes. As a result, the report says, countries such as the United States have turned en masse to Africa to find children to adopt.

The African Child Policy Forum insists every child has the right to be reared in the country in which it was born, an opinion shared by Mr Bekele of the Abebech Gobena orphanage [in Ethiopia]: "We prefer local adoption to international adoption because the children will not be uprooted from their culture, from their people, and they will not forget their country or their language."


overseas

خارج البلد

dramatic

مأساوي

abroad

في الخارج

apart from

عدا

limited

محدود

shut down

أغلق

en masse

بكثافة

reared

يتربى

orphanage

ميتم

uprooted

يقتلع من جذوره

Your comments

*Required Fields

(500 maximum characters)

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك