جدل بشأن هدم المباني الأثرية في الإسكندرية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جدل بشأن هدم المباني الأثرية في الإسكندرية

أعادت واقعة هدم فيلا شيكوريل الأثرية بمحافظة الإسكندرية تسليط الضوء على ملف المباني التراثية التي تتعرض للهدم على يد مقاولين، بهدف تحويلها إلى مشاريع عقارية مربحة.

ويرجع البعض السبب في تزايد وتيرة هدم تلك النوعية من المباني إلى عدم قدرة الدولة على حمايتها بالشكل المطلوب، مما يهدد الهوية المعمارية للمدينة الساحلية العريقة.

وتضم الإسكندرية مباني أثرية عديدة ومتنوعة منتشرة في عدد من المناطق تتميز بروعة التصاميم والمصنفة تراثا عالميا أو وطنيا وتشكل أحد مقومات هويتها الجمالية وقيمتها التاريخية.

تقرير أميمة الشاذلي من الإسكندرية.