عراقية تترك عملها للترويج للقيم المدنية وثقافة التعايش
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

100 امرأة: إعلامية عراقية تترك عملها للترويج لثقافة التعايش

استقالت هديل لطيف من عملها في محطة تلفزيونية محلية اعتراضاً على ما اعتبرته سياسة تحريرية غير موضوعية.

وحوّلت غرفة طفلها إلى استوديو لتسجيل مقاطع فيديو يصورها زوجها، توجه عبرها رسائل يتم بثها عبر فيسبوك، تنبذ العنف، وتدعو إلى تقبل الآخر والترويج لثقافة التعايش والقيم المدنية. وتعبر هذه الرسائل عن رفض جر المجتمع العراقي إلى مفاهيم الكراهية على حد وصفها.

أطلقت هديل على برنامجها اسم "معقولة؟" الذي تبدي عبره حيرتها ودهشتها تجاه بعض ممارسات المجتمع العراقي وأفكاره.

مواضيع ذات صلة