فتاة من غزة  تمارس رياضة الشراع
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فتاة من غزة تمارس رياضة ركوب الشراع

هي أول فتاة من غزة وربما تكون الوحيدة في القطاع التي تمارس رياضة الشراع.

إنها مريم محفوظ الكباريتي ذات الاثني عشر عاما التي تمارس هذه الرياضة منذ كانت في الثامنة من عمرها على الرغم من انعدام الامكانيات في القطاع المحاصر.

ويسمح لها أن تبحر فقط لمسافة ثلاثة أميال، بسبب القوانين المفروضة من قبل الإسرائيليين على سواحل غزة.

تقول الكباريتي: "طموحي أن يتوسع البحر وأستطيع أن أركب لمسافة أكبر وأن أشارك في مسابقات دولية."

وتضيف أنها أختارت هذه الرياضة لأنها تشعرها بالحرية.