فاطمة ابنة الحرب
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ألمانية تعيد الأمل لطفلة سورية

تعد الطفلة فاطمة البالغة من العمر ثلاثة أعوام، واحدة من بين آلاف الأطفال السوريين الذين أصيبوا خلال الصراع في سوريا.

فقد تسبب قصف في حرق جسمها وشلل في يدها ورجليها عندما كان عمرها سبعة أشهر.

ولكن الأمل في تحسنها لا يزال قائما، بعد أن سمعت طبيبة ألمانية بقصتها وقررت علاجها.

مواضيع ذات صلة