ماذا ينتظر المصريين عقب ارتفاع الأسعار؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

غلاء الأسعار شبح يطارد المصريين

ألقت الأزمة الاقتصادية التي تفاقمت خلال العام 2016 بظلال كثيفة على الكثير من مناحي الحياة في مصر، حيث شهدت العديد من السلع ارتفاعا ملحوظا في الأسعار، متأثرة بقرار تعويم العملة المحلية.

ووفقا للبيانات الرسمية فإن التضخم ارتفع بنحو خمسة في المائة في نوفمبر/تشرين ثان الماضي، ليصل إلى تسعة عشرة في المائة.

ويقول متابعون إن هذا هو أعلى مستوى يسجله التضخم خلال شهر واحد، في تاريخ البلاد الحديث.

وتقول الحكومة إنها مضطرة لاتخاذ إجراءات تقشفية بهدف السيطرة على عجز الموازنة المتصاعد ومعالجة النقص الحاد في العملة الأجنبية.

تقرير سالي نبيل.

مواضيع ذات صلة