سكان بلدة صغيرة في صعيد مصر يربون التماسيح النيلية في منازلهم
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سكان بلدة صغيرة في صعيد مصر يربون التماسيح في منازلهم

قرية "غرب سهيل" بلدة صغيرة جنوب مصر يشتهر أهاليها بتربية التماسيح في بيوتهم.

يحيط سكان هذه القرية النوبية التماسيح برعاية فائقة ويعتبرونها ثروة لا تعوض، لاسيما بعد حظر صيدها بموجب المعاهدات الدولية.

باتت "غرب سهيل" مزارا لعشاق هذه الحيوانات البرمائية المعروفة بمظهرها المهيب وشراستها الفتاكة.

تقرير علي جمال الدين

مواضيع ذات صلة