" تطاير جسد حفيدتي أمامي بسبب هجمة تنظيم الدولة"
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

" تطاير جسد حفيدتي أمامي عقب تفجير لتنظيم الدولة"

فر أكثر من ألف مدني من منازلهم الأحد 26 فبراير/شباط مع توغل القوات العراقية في غرب الموصل وتقدمها في عدد من المناطق السكنية في جنوب المدينة.

ونقل النازحون إلى خارج مناطق المعارك عبر شاحنات تابعة لفرق مكافحة الإرهاب لتتمكن القوات العراقية من إعادة ترتيب تمركزها.

وتتوقع الأمم المتحدة نزوح أكثر من 400 ألف مدني في ظل نقص حاد في المواد الغذائية والوقود.

ويأتي الهجوم الجديد في الموصل بعد أن طردت القوات العراقية وحلفاؤها الشهر الماضي مسلحي تنظيم من شرق المدينة.