لقاء مؤثر بين رضيعة سورية وطبيبها البريطاني
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لقاء مؤثر بين رضيعة سورية وطبيب بريطاني عالجها

وكانت مرام في شهرها الخامس عندما فقدت في ديسمبر/كانون الأول 2016 والديها في غارة جوية.

وكان الطبيب البريطاني، دافيد نوت، قد عالج مرام في مستشفى ميداني في حلب بعد الهجوم الذي أسفرعن تهشم عظام ساقيها وذراعها الأيسر.

ومن ثم نقلت إلى تركيا لاستكمال العلاج وعاد الدكتور نوت إلى بريطانيا ولكنه لم يستطع أن ينسى المريضة الصغيرة.

بعد شهور من البحث عثرت البي بي سي على الطفلة وجمعتها مع طبيبها.

مواضيع ذات صلة