هل يصب التصعيد الدبلوماسي بين تركيا وهولاندا في صالح أردوغان؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل يصب التصعيد الدبلوماسي بين تركيا وهولندا في صالح أردوغان؟

استدعت الخارجية التركية القائم بأعمال السفارة الهولندية في أنقرة، للاحتجاج رسميا على معاملة هولندا لوزيرة تركية خلال عطلة نهاية الأسبوع، وما وصفته بـ"الاستخدام غير المناسب'' للقوة ضد المتظاهرين في الاحتجاجات التي تلت ذلك.

وقال مسؤولون في وزارة الخارجية التركية إن مسؤولا بارزا في الوزارة سلم القائم بأعمال السفارة الهولندية، دان فيدو هويسينغا، مذكرتي احتجاج رسميتين.

ويأتي ذلك وسط تصاعد في الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة ولاهاي، بسبب حظر تجمعات لإقناع المهاجرين الأتراك بقبول التعديلات الدستورية، والتصويت عليها، بينما ترى حكومات غربية أن تلك التعديلات تمس بحقوق الإنسان وحرية الصحافة في تركيا.

مراسل بي بي سي في تركيا شهدي الكاشف يلقي الضوء على تطورات الأحداث والتفاعلات المحلية والدولية في الأزمة التركية الهولندية.

مواضيع ذات صلة