مستشار ترامب السابق للأمن القومي يطلب حصانة ليشهد في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مستشار ترامب السابق، مايكل فلين، يطلب حصانة ليشهد في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات

طلب مايكل فلين، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق لدونالد ترامب، الحصول على الحصانة ليدلي بشهادته فيما يتعلق بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، حسبما ذكر محاميه.

وأضاف المحامي، روبرت كيلنر، إن لدى موكله "قصة ليرويها"، لكنه بحاجة لحماية من "الملاحقة القضائية غير العادلة."

ويحقق الكونغرس الأمريكي في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، فيما حذر عضو بمجلس الشيوخ من الدعاية الروسية.

وكان فلين قد أقيل في فبراير/شباط الماضي، بعد تضليله البيت الأبيض بشأن محادثاته مع مبعوث روسي.