فقدت 25 فردا من عائلتي في هجوم خان شيخون
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فقد 25 فردا من عائلته في هجوم خان شيخون

ذكر سوريون من بلدة خان شيخون أن غارة ثانية استهدفت مستشفى البلدة الذي كان يعالج المصابين من الغارة الأولى التي يعتقد أن أسلحة كيماوية استخدمت فيها.

وقد عاد أغلب جرحى خان شيخون إلى بلدهم بعد تلقيهم العلاج في المستشفيات التركية، بينما لايزال آخرون في حالة حرجة.

وأجرت بي بي سي مقابلة حصرية مع ناجيين فقدا 25 فردا من عائلتهما في الهجوم.

تقرير عصام عكرماوي.

مواضيع ذات صلة