سرير وعجلة لتوت عنخ آمون في المتحف المصري
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سرير وعجلة لتوت عنخ آمون في المتحف المصري

استقبل المتحف المصري قطعتين من أهم محتويات مقبرة الملك توت عنخ آمون، وهما سرير جنائزي وعجلة حربية.

وتعمل وزارة الآثار على نقل القطع الأثرية الخاصة بالفرعون من المتحف المصري في منطقة التحرير إلى المتحف المصري الكبير بالقرب من أهرام الجيزة تمهيدا لافتتاحه العام المقبل.

وقال وزير الآثار، خالد العناني، إن هذه هي المرة الأولى التي يستقبل فيها المتحف آثارا كبيرة الحجم من مقتنيات الملك الشاب، الذي يعتقد أنه تولى الحكم وهو في التاسعة من عمره.

تقرير سالي نبيل من القاهرة.

مواضيع ذات صلة