كريستينا رهينة "داعش" الصغيرة تعود إلى عائلتها
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كريستينا أصغر رهائن تنظيم الدولة تعود إلى عائلتها

بعد انتظار دام 3 سنوات، عادت الطفلة المسيحية كريستينا خضر لأحضان عائلتها ، دون أن تتمكن من التعرف على والديها.

وكانت الطفلة في الثالثة من عمرها عندما اختطفها مسلحو التنظيم من أسرتها قبل 3 أعوام لدى احتلاله بلدة الحمدانية بسهل نينوى.

وقد عثر على لدى عائلة بمدينة الموصل بعدما استلمتها من إحدى مساجد الموصل.

ويقول والد كريستينا الضرير إن "جهودهم باقتفاء أثرها تكللت بالنجاح من يوم الجمعة، عندما تلقت العائلة اتصالاً بالعثور على كريستينا في حي التنك، أحد أحياء الموصل الفقيرة."