جدل بسبب "مسجد ليبرالي" في ألمانيا
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جدل بسبب "مسجد ليبرالي" في ألمانيا

أسس مجموعة نشطاء في برلين مسجدا داخل مبنى تابع لكنيسة، أطلقوا عليه لقب "المسجد الليبرالي".

ويستطيع الرجال والنساء في هذا المسجد أن يصلوا سويا، بمن فيهم غير المحجبات، كما يمكن لامرأة أن تؤم المصلين.

ويقول المبادرون إلى تأسيس المسجد إنهم يسعون "لترويج لإسلام معتدل ومحاربة التشدد والعنف".

وقد أثارت المبادرة ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عدها بعضهم تعديا صارخا على تعاليم الدين الإسلامي.

مواضيع ذات صلة