"الحوت الأزرق" لعبة تقود المراهقين للانتحار
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"تحدي الحوت الأزرق" من لعبة إلى قاتلة

تحقق السلطات الكويتية في ثلاث حالات انتحار في أقل من شهر يعتقد أنها مرتبطة بلعبة إلكترونية تعرف باسم "تحدي الحوت الأزرق".

تتكون اللعبة من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عاماً.

وبعد أن يقوم الشخص بالتسجيل لخوض التحدي، يُطلب منه رسم حوت على ذراعه بأداة حادة، و ثم تتوالى المهمات حتى يصلوا إلى التحدي الرئيس وهو الانتحار بطرق مختلفة.

ويُعتقد أن مصممي اللعبة استوحوا اسمها من إقدام الحوت الأزرق في بعض الحالات "على الانتحار" عندما يتجه إلى الشاطئ.

مواضيع ذات صلة