استقالات وإقالات في عهد ترامب
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل تهدد الاستقالات والإقالات إدارة ترامب؟

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدير الاتصالات في البيت الأبيض أنتوني سكاراموتشي بعد مرور 10 أيام فقط من توليه مهام منصبه.

ولا تعد إقالة سكاراموتشي مسألة معزولة في الإدارة الأمريكية الجديدة، إذ طالت الإقالات والاستقالات عدة مناصب عليا في الولايات المتحدة. وأبرزها إقالة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي واستقالة مستشارالأمن القومي للرئيس ترامب مايكل فلين، إضافة لاستقالة كبير موظفي البيت الأبيض، رينس بريبوس.

ويقول خبراء ومحللون سياسيون إن تكرار ظاهرة الإقالات، تكشف عن خلل عميق في البيت الأبيض. وينفي ترامب ذلك قائلا إن تعيين العسكري جون كيلي مؤخرا ككبير موظفي البيت الأبيض من شأنه "ضبط " الوضع.