نجاح علماء في ازالة جزء من جين يسبب توريث مرض قلبي خطير
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نجاح تعديل حامض نووي داخل أجنة بشرية

نجح علماء أمريكيون وكوريون جنوبيون، وللمرة الأولى، في تخليص أجنة بشرية من جزء من حامض DNA يسبب توريث مرض قلبي مميت.

ويفتح هذا الانجاز الباب لامكانية منع توريث عشرات الآلاف من الأمراض من جيل الى جيل.

وسمح فريق البحث للأجنة بالتطور والنمو لمدة خمسة أيام قبل أن يوقفوا تجربتهم.

وتشير الدراسة التي قام بها هؤلاء العلماء الى المسار المستقبلي للطب بشكل عام، ولكنها تثير ايضا مخاوف من اخلاقيات هذه البحوث.

مواضيع ذات صلة