مسلمو الروهينجا يفرون من مينمار هربا من العنف
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مسلمو الروهينجا يفرون من ميانمار هربا من العنف

فر الآلاف من مسلمي الروهينجا في ولاية راكين في ميانمار من منازلهم بعد يومين من أعمال عنف.

ولجأ العديد منهم نحو الحدود مع بنغلاديش، لكن حرس الحدود البنغال أجبروهم على التراجع.

وكانت أعمال العنف قد اندلعت بمهاجمة مسلحين من أقلية الروهينغا لثلاثين مركزا للشرطة يوم الجمعة الماضية لتتواصل الاشتباكات حتى يوم السبت.

مواضيع ذات صلة