#رفع_العقوبات_عن_السودان: كيف قابل السودانيون إعلان رفع العقوبات الأمريكية؟

أولى مغردون اهتماما بالغا بقرار الولايات المتحدة إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ أكثر من 20 عاما.

مصدر الصورة ASHRAF SHAZLY

وسرعان ما قفز هاشتاغ #رفع_العقوبات_عن_السودان إلى لائحة الهاشتاغات الأكثر استخدما في السعودية والسودان، مسجلا أكثر من 60 ألف تغريدة.

وجاءت التغريدات في مجملها مرحبة بالقرار الأميركي، إذ اعتبرها مغردون "فتحا يمكن السودان من الخروج من السجن إلى مرحلة التطور".

وناقش مغردون سودانيون عبر هاشتاغ #جمعه_رفع_العقوبات، تداعيات القرار على المواطن السوداني البسيط الذي كان أكبر ضحية لقرار العقوبات، حسب وصفهم.

وتحدث المغردون عن ما عانوه خلال العقدين الماضيين، وعن آثار العقوبات على حياتهم كحرمان الباحثين وطلاب الجامعات في المشاركة في البحوث والدوريات العلمية ومعاناة مرضى السرطان جراء العقوبات التي فرضت على الأدوات الطبية.

وفي الوقت الذي استبشر فيه قطاع واسع من المغردين بالقرار الأمريكي، رأى آخرون أن رفع العقوبات عن السودان لن يغير من الأمر شيئا إن لم يقم النظام بحزمة من الإصلاحات السياسية والاقتصادية، تكون محاربة الفساد على رأسها.

ولم يخف مغردون سودانيون خشيتهم من أبعاد قرار رفع العقوبات عن بلادهم، إذا وصف بعضهم القرار بالتحدي الكبير ، وتساءل بعضهم إذا ما كانت الحكومة ستقدم تنازلات سياسية للولايات المتحدة مقابل رفع العقوبات.

كما أشاد مغردون بالدور السعودي في رفع العقوبات عن السودان، واعتبروها بداية إلى عودة السودان للحضن العربي.

مواضيع ذات صلة