"أطفال الروهينجا أحرقوا أحياء"
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"أطفال الروهينجا أحرقوا أحياء"

قالت منظمة أطباء بلا حدود إن أكثر من 6700 من المسلمين الروهينجا قتلوا بعد شهر من اندلاع العنف في ميانمار في أغسطس/ آب الماضي.

وتؤكد عمليات إحصاء اللاجئين في بنغلاديش التي قامت بها المنظمة أن عدد الضحايا أكبر من 400 وهو الرقم الذي قدمته حكومة ميانمار.

وترى أطباء بلا حدود أن هذه الأرقام "دليل واضح على حجم العنف" الذي ارتكبته سلطات ميانمار.

وتشير المنظمة إلى أن أكثر من 647 ألف من الروهينجا هربوا إلى بنغلاديش منذ أغسطس/ آب.

ويبين استطلاع أطباء بلا حدود أن أكثر من 9 آلاف من الروهينجا لقوا حتفهم في ميانمار من 25 أغسطس/ آب إلى 24 سبتمبر/ أيلول.

ويؤكد أن "أقل التقديرات" تشير إلى مقتل 6700 في أعمال العنف، بينهم 730 طفلا سنهم أقل من 5 أعوام.

وجاء في تصريحات سابقة للسلطات في ميانمار أن 400 شخص قتلوا أغلبهم "إرهابيون" مسلمون.

وقد بدأت عمليات الجيش يوم 25 أغسطس/ آب، بعدما هاجم متشددون من الروهينجا 30 مركزا للشرطة.