كيف ساعد الطهي طباخة أردنية في التغلب على 'عار' الطلاق
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كيف ساعد الطهي طباخة أردنية في التغلب على 'عار' الطلاق

كان زواج بتول رشيد محطة سعيدة في حياتها. فقد انتقلت من الأردن إلى بريطانيا لبدء مشوار جديد مع شريك حياتها. إلا أن العلاقة لم يكتب لها النجاح وتطلقت بتول بعد سنتين من الارتباط.

استعانت بتول، ذات الثامنة والعشرين عاما، بطبخ أكلات والدتها الأردنية للتغلب على الوحدة وآثار الطلاق النفسية. لكن سرعان ما تحول شغفها للمطبخ الأردني والعربي إلى مشروع تجاري صغير.

إعداد و تصوير عبد الرحيم سعيد ولميس الطالبي

مواضيع ذات صلة