الفتاة التي "قد تقتلها" أشعة الشمس
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الفتاة التي "قد تقتلها" أشعة الشمس

ينتظر معظم الناس بشغف عودة أيام فصل الصيف، إلا أن أشعة الشمس تمثل كابوسا بالنسبة للوسي البالغة من العمر 10 سنوات.

تعاني لوسي من مرض جلدي نادر يعرف علميا باسم البورفيريا، الذي يحول دون ممارستها هوايتها المفضلة وهي اكتشاف الحياة البرية.

وتسبب هذه الحالة الوراثية النادرة حساسية بالغة من أشعة الشمس وقد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد في حال التعرض المباشر للشمس.

وبالتالي فإن لوسي لا يسعها الخروج ومغادرة المنزل سوى بالليل، أو إذا كانت ترتدي ملابس تغطيها بأكملها من الرأس حتى أخمص القدمين.

مواضيع ذات صلة