رمسيس الثاني يستقر نهائيا في بهو المتحف المصري الكبير
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رمسيس الثاني يستقر نهائيا في بهو المتحف المصري الكبير

وسط أجواء احتفالية مهيبة، نقلت مصر تمثالا أثريا عملاقا للملك رمسيس الثاني ليستقر في البهو العظيم بالمتحف المصري الجديد.

الفرعون المصري الأشهر سيكون أول من يستقبل زائري المتحف لدى افتتاحه جزئيا نهاية العام الجاري، وتقول وزارة الآثار إن عملية النقل جرت بأسلوب هندسي مبتكر لضمان عدم تعرض التمثال الغرانيتي للأضرار.

تقرير علي جمال الدين

إعداد مروة ناصر

مواضيع ذات صلة