عامل إنقاذ يروي عن يوم قصف منزله
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عامل إنقاذ سوري يتفاجأ بجثمان أمه تحت الأنقاض

بحكم تطوع سمير سليم مع مجموعة القبعات البيضاء في الغوطة الشرقية بسوريا، استطاع إنقاذ أرواح الكثرين وانتشال الأجساد من تحت الركام حتى جاء اليوم الذى تعرض فيه منزل أسرته للقصف الجوي.

فقد فوجئ عضو الدفاع المدني بجثة أمه تحت الأنقاض، في مشهد مؤلم ومحزن شهد تداولا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهر المقطع سمير وهو يقف عاجزا أمام جثمان أمه.

مواضيع ذات صلة