الآلاف في بريطانيا يستغلون في الرق الحديت
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تيمي بيبل من نيجيريا يحكي تجربته مع الرق الحديث في بريطانيا

تشير أرقام الشرطة في المملكة المتحدة إلى أن هناك ارتفاعا كبيرا في أعداد الأشخاص الذين يجبرون على "الرق" بالبلاد.

وفي العام الماضي تم تسجيل أكثر من 2200 حالة، وقالت الجمعيات الخيرية التي تعمل مع الضحايا إن العدد الحقيقي يمكن أن يكون أعلى بكثير.

ويجري الاتجار بالأشخاص في المملكة المتحدة ممكن يتم تهريبهم من أنحاء العالم، حيث يجبرون على العمل لساعات طويلة مقابل أجر ضئيل أو بدون أجر في مجموعة واسعة من الوظائف المضنية من التنظيف والبناء وبمزارع القنب غير القانونية.

مواضيع ذات صلة