"هجوم كيميائي" على دوما في سوريا
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اختناق عشرات الأطفال اثر "هجوم كيميائي" في سوريا

قُتل حوالي سبعين شخصا على الأقل إثر ما يشتبه في أنه هجوم كيميائي على مدينة دوما السورية، التي تُعتبر آخر معاقل المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية.

ونشرت مجموعة الدفاع المدني التطوعية، المسماة "الخوذ البيضاء"، صورا على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تُظهر العديد من الجثامين في قبو، مرجحة أن عدد القتلى مرشح للزيادة. لكن لم يتسن لنا التأكد من هذه الأخبار من مصدر مستقل.

ووصفت الحكومة السورية الاتهامات بشن هجوم كيميائي بـ "المفبركة"، في حين قالت الخارجية الأمريكية إن تقارير رجحت "ارتفاع محتمل في عدد الضحايا"، بمن فيهم الأسر المقيمة في مراكز الإيواء.

مواضيع ذات صلة