"رفض ترك مرضاه فعوقب بالحبس والطرد"
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"لم يترك مرضاه فعوقب بالحبس والطرد" في مصر

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر هاشتاغ يدعم الطبيب محمد حسن، المتهم بـ "إهانة وتعطيل عمل النيابة".

تعود فصول القصة إلى أواخر مارس/ آذار الماضي، عندما كان الطبيب يعتني بمرضاه في مستشفى بالقاهرة ليتفاجأ بزيارة وكيل نيابة يطلب منه مساعدته في الحصول على معلومات بقضية يحقق فيها.

يبدو أن ضغط العمل ونقص الأطباء، تسبب في تأخر الطبيب عن تلبية طلب وكيل النيابة.

ولم ينته الأمر عند هذا الحد، فقد فوجئ الطبيب باستدعاء رسمي للنيابة، ليتطور الأمر فيما بعد وينتهي بحكم قضائي بحبس الطبيب سنة وطرده من عمله.

وتسعى وزارة الصحة حاليا لبحث كافة السبل الممكنة لحل أزمة الطبيب.

مواضيع ذات صلة