هل ينهي الرئيس الإثيوبي الجديد أطول صراعات القرن الأفريقي؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل ينهي رئيس وزراء إثيوبيا الجديد أحد أكثر الصراعات دموية في أفريقيا؟

عين الحزب الحاكم في إثيوبيا قبل ثلاثة أشهر، "آبي أحمد"، البالغ من العمر 41 عاما رئيس وزراء جديد للبلاد بعد الاستقالة المفاجئة للزعيم السابق.

عرض "آبي أحمد" إصلاحات، لتجاوز ماضي البلاد، من ضمنها الإفراج عن مئات السجناء السياسيين ورفع حالة الطوارئ.

لكن الخطوة الأبرز كانت إعلانه الاعتراف باتفاق سلام ، وقع في عام 2000 مع دولة اريتريا المجاورة. لينهي أحد أكثر الصراعات دموية في أفريقيا.