اوزيل يعتزل اللعب الدولي بداعي العنصرية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مسعود أوزيل: لدي قلبان واحد ألماني والآخر تركي

رفض الاتحاد الألماني لكرة القدم "بشكل قاطع" اتهامه بالعنصرية من جانب لاعب أرسنال الإنجليزي مسعود أوزيل، مشيرا في نفس الوقت إلى أنه ربما كان من الممكن القيام بما هو أفضل لحماية اللاعب من الإساءات التي تعرض لها.

وكان أوزيل، 29 عاما، قد أعلن اعتزاله اللعب الدولي بسبب ما وصفه بـ "العنصرية وعدم الاحترام" داخل كرة القدم الألمانية.

وقال لاعب خط الوسط إنه تلقى رسائل كراهية وتهديدات، وحُمل مسؤولية الأداء المخيب للآمال للمنتخب الألماني في كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال الاتحاد الألماني لكرة القدم إنه "يأسف لرحيل مسعود أوزيل عن المنتخب الوطني".

وأصدر بيانا قال فيه: "نحن نرفض بشكل قاطع ربط الاتحاد الألماني لكرة القدم بالعنصرية. وقد شارك الاتحاد في أعمال الاندماج بألمانيا لسنوات عديدة".