احتجاجات في ألمانيا بعد حادثة طعن واعتقال سوري وعراقي
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

احتجاجات في ألمانيا بعد حادثة طعن واعتقال سوري وعراقي

أدت احتجاجات بين نشطاء متناحرين بشأن حادثة قتل في مدينة كيمنيتس في شرق ألمانيا إلى إصابة عدة أفراد بسبب رشق كل منهما الآخر، بحسب ما تقوله الشرطة.

وتجمع نشطاء يمينيون متطرفون في وسط المدينة لليوم الثاني على التوالي، عقب اعتقال سوري وعراقي للاشتباه بمهما في حادثة الطعن المميتة التي وقعت الأحد.

وخرج نشطاء معارضون للنازية في مسيرة على بعد أمتار، متهمين اليمينيين المتطرفين باستغلال حادثة القتل لمصالحهم السياسية.

وحذرت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بأنه لن يسمح لأي جماعة "بخطف العدالة".

مواضيع ذات صلة