خطر بيئي محدق بالبلطيق جراء ناقلة نفط نازية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

خطر بيئي محدق بالبلطيق جراء ناقلة نفط نازية

خبراء البيئة يخشون من تسرب نفطي ضخم من ناقلة نفط نازية أغرقت قبل عشرات السنين.

فالسفينة "فرانكين" التي أغرقها الروس مع نهاية الحرب مازالت تحمل نحو نصف حمولتها من الوقود.

يخشى البيئيون أن يؤدي تسرب الوقود إلى أضرار بيئية جمة بالبحر وأحيائه فضلا عن التجمعات الساحلية المتاخمة.