نادية مراد: النساء لن يتحدثن عن مشاكلهن طالما إذا لم يشعرن بالأمان
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نادية مراد: أصعب شئ أن تكون امرأة

قالت الناشطة الأيزيدية، نادية مراد، الحائزة على جائزة نوبل للسلام لجهودها في منع استخدام النساء كسلاح في النزاعات المسلحة، إن النساء لن يتحدثن عن مشاكلهن طالما لم يشعرن بالأمان.

وأضافت في مقابلة خاصة مع مراسل بي بي سي مراد بطل الشيشاني في واشنطن، أنها تأمل أن يُقدم الذين ارتكبوا جرائم بحق الأزيديين للمحاكمة.

نادية مراد، فتاة عراقية- أيزيدية ولدت في قرية كوجو قضاء سنجار عام 1993

واختطفها مسلحو تنظيم ما يُعرف بالدولة الإسلامية عام 2014 بعد أن قتلوا ستة من أشقائها، وتعرضت على أيديهم للاغتصاب.