من خطر بتر ساقه إلى اللعب ب"السكوتر"
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"هل لا تزال ساقي موجودة"

فر حمدي يوسف، الطفل اليمني، من الحرب في بلاده آملا في انقاذ ساقه من البتر.

أصيب يوسف بمرض السرطان وقال الأطباء في اليمن إن علاجه الوحيد هو البتر.

قرر والده السفر به إلى مصر تاركا أسرته في اليمن. يقول الأب إن عشرة آلاف مريض سرطان يمني يعانون شح الأدوية والكوادر الطبية بسبب ظروف الحرب هناك.

تقرير: حلا عبد المقصود

مواضيع ذات صلة