لماذا مُنع زبائن مقهى من دخول دورة المياه؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"عذرا... ممنوع استخدام دورة المياه"

يصادف يوم الإثنين التاسع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني يوم دورات المياه العالمي. وهو يوم للتوعية بضرورة توفيرها للسكان تفاديا لما يترتب عليه من أضرار صحية وصعوبة عيش لمن يفتقدها.

وأجريت في مقهى في لندن تجربة اجتماعية، مُنع خلالها أشخاص من دخول دورة المياه، لكي يشعروا وينتبهوا إلى ما يعيشه ملايين من البشر حول العالم.

وفي العالم يوجد 2.3 مليار شخص ليس لديه دورة مياه، أي ما يعادل شخص واحد من بين كل ثلاثة أشخاص.

وتبرز مشكلة النقص في دورات المياه أو غيابها بشكل كلي في الهند، إذ تعاني بعض المناطق الريفية من انعدام المياه النظيفة والمرافق الصحية.

وتضطر بعض النساء إلى قطع مسافات طويلة للوصول إلى دورات مياه وفي بعض الأحيان يتعرضن لاعتداءات جنسية خلال ذهابهن إليها.

أما الأطفال هناك فيموت 68 ألفا كل عام نتيجة الأمراض المتعلقة بالإسهال الناتجة عن قضاء الحاجة في الأماكن المفتوحة.