قصة كاميرون شاب مع زراعة الوجه بعد محاولة انتحار
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قصة كاميرون مع زراعة الوجه

"لدي أنف وفم، واستعدت قدرتي على الابتسام والحديث والأكل".

بهذه الكلمات عبر كاميرون أندروود عن حاله بعدما خضع لعملية زراعة وجه إثر تشوه وجهه نتيجة محاولة انتحار بإطلاق النار.

وأضاف قائلا: "أتعرض لنظرات واستفسارات أقل" من جانب المارة والغرباء.

وتحدث أندروود (26 عاما) عن تجربته خلال مؤتمر صحفي في نيويورك بعد مرور سنتين على إطلاقه النار على نفسه في محاولة للانتحار.

حينها، فقد الشاب أنفه ومعظم فكه السفلي ولم يتبق في فمه سوى ضرس واحد.