قصة مقهى في طهران تبث الأمل عند ذوي الإعاقة
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قصة مقهى في طهران يبث الأمل عند ذوي الاحتياجات الخاصة

لا يختلف هذا المقهى في شمال العاصمة الإيرانية طهران عن أي مقهى آخر، سوى أنه يحمل رسالة إنسانية.

إنّه مقهى Downtism. اسم المكان يجمع كلمتي Down – من متلازمة داون – و Autism – أي التوحّد.

موظّفو هذا المقهى من المصابين بمتلازمة داون أو مرض التوحد.

أرادت إيلين آكاهي، صاحبة الفكرة، من خلال مشروعها أن تؤمّن لهؤلاء الأشخاص مكاناً للعمل وتمضية الوقت.

وكانت إيلين تبحث، بعد ١٧ سنة من تعليم الموسيقى لذوي الإعاقة، عن فكرة تؤمن من خلالها استمراريةً ووظائف لتلاميذها.

وحصلت في النهاية على دعم من وزارة العمل الإيرانية، فرأى المقهى النور، وتغيّرت حياة العشرات من الشبان والشابات في بلد ليس سهلاً أن يعيش فيه هؤلاء.

تقرير جوليان الحاج.