الزيارة البابوية للإمارات: البابا فرانسيس يقود قداسا تاريخيا
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

البابا فرانسيس: في أول زيارة لدولة الإمارات العربية

قاد البابا فرانسيس، بابا روما، قداسا تاريخيا في الإمارات صلى فيه بأكثر من 130 ألف كاثوليكي، تجمعوا في ملعب لكرة القدم بالعاصمة أبو ظبي.

ولوح البابا للمصلين من أتباعه الذين حملوا لافتات وأعلام الفاتيكان في ملعب زايد، الذي أقيم فيه مذبح وصليب ضخم لأول مرة في مكان مفتوح، إذ لا يسمح للمسيحيين في الإمارات بالصلاة إلى داخل الكنائس.

ودخل الملعب نحو 50 ألف بتذاكر لحضور القداس وكان من بينهم مجموعة صغيرة رفعت لافتة كتب عليها "نحن مسيحيو اليمن نحبك".

وتجمع نحو 80 ألف آخرين في محيط الملعب يتابعون الصلاة عبر شاشات كبيرة نصبت لهذا الغرض، وبعدها غادر البابا الإمارات.

وانضم إلى البابا رهبان من جنسيات مختلفة شاركوا في القداس الذي نقله التلفزيون الإماراتي على الهواء.